00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
ع الموجة مع ايلي
03:30 GMT
150 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
عرب بوينت بودكاست
08:18 GMT
14 د
المقهى الثقافي
09:43 GMT
17 د
كواليس السينما
12:03 GMT
27 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
لبنان والعالم
18:03 GMT
108 د
ع الموجة مع ايلي
02:30 GMT
149 د
مدار الليل والنهار
05:00 GMT
183 د
كواليس السينما
08:35 GMT
25 د
مدار الليل والنهار
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
مدار الليل والنهار
18:03 GMT
120 د
مدار الليل والنهار
20:03 GMT
30 د
أمساليوم
بث مباشر

الحكومة الإثيوبية لا تعتزم التقدم داخل إقليم تيغراي

© REUTERS / STRINGERدبابة تعرضت للهجوم خلال التصعيد العسكري بين قوات الجيش الإثيوبي وقوات جبهة تيغراي، 7 ديسمبر 2021
دبابة تعرضت للهجوم خلال التصعيد العسكري بين قوات الجيش الإثيوبي وقوات جبهة تيغراي، 7 ديسمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.12.2021
تابعنا عبر
أعلنت الحكومة الإثيوبية إن قواتها لن تتقدم أكثر داخل إقليم تيغراي الذي مزقه الحرب، محذرة في الوقت ذاته من إلغاء هذا القرار حال تعرض "السيادة الإقليمية" للتهديد.
وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن هذا الإعلان يأتي بعد أيام من إعلان جبهة تحرير شعب تيغراي المتمردة انسحابها إلى معقلها في تيغراي، وتوقف القتال بعد سلسلة من الانتصارات الميدانية التي أعلنتها القوات الحكومية.
وعلى الرغم من عدم تأكيد انسحاب جبهة تحرير تيغراي من منطقتي أمهرة وعفر، إلا أن الآمال انتعشت بشأن إجراء محادثات لإنهاء الصراع المستمر منذ 13 شهرًا وأودى بحياة الآلاف وترك عدة مناطق من البلاد على شفا المجاعة.
مسيرة مؤيدة للحكومة للتنديد بما يقول المنظمون إنه جبهة تحرير تيغراي الشعبية وتدخل الدول الغربية في الشؤون الداخلية للبلاد، في ميدان مسكل في أديس أبابا، إثيوبيا، 7 نوفمبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 21.12.2021
أمريكا تعلق لأول مرة على انسحاب جبهة تيغراي في شمال إثيوبيا
وقالت خدمة الاتصال الحكومية، أمس الجمعة، في بيان، إن القوات الاتحادية قامت بتأمين شرق أمهرة وعفر وأمرت "بالبقاء يقظين في المناطق الخاضعة لسيطرتنا"، كما قررت الحكومة الإثيوبية "عدم تقدم قواتها في منطقة تيغراي".
من جانبه، قال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رحب بإعلان الحكومة الإثيوبية ورسالة قوات تيغراي.
وفي وقت سابق، زعمت قوات تيغراي أنهم على بعد 200 كيلومتر فقط (125 ميلا) من العاصمة أديس أبابا، مما أثار قلق الحكومات الأجنبية التي حثت مواطنيها على مغادرة البلاد في أقرب وقت ممكن.
وتوجه رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى جبهة القتال، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفقًا لوسائل الإعلام الحكومية، وزعمت الحكومة أنها استعادت سلسلة من البلدات الرئيسية.
ورفضت الحكومة إعلان الانسحاب الصادر عن جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغراي، يوم الاثنين، ووصفته بأنها تستر على انتكاسات عسكرية، كما تم قطع الاتصالات في منطقة النزاع ومنع وصول الصحفيين.
هذا وأدى القتال في ثاني أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان إلى نزوح أكثر من مليوني شخص، وحاجة أكثر من تسعة ملايين إنسان إلى مساعدات غذائية، وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала