00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
مدار الليل والنهار
02:30 GMT
150 د
مدار الليل والنهار
05:00 GMT
183 د
كواليس السينما
12:03 GMT
27 د
مدار الليل والنهار
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
مدار الليل والنهار
18:03 GMT
120 د
مدار الليل والنهار
20:03 GMT
30 د
مدار الليل والنهار
03:30 GMT
150 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
عرب بوينت بودكاست
كيف تؤثر جينات الأجداد والفيروسات التي أصابتهم منذ آلاف السنين على صحتنا؟
11:33 GMT
11 د
مرايا العلوم
مجموعة فريدة من النجوم وصيد البشر الأوائل وثقوب سوداء متباعدة بسرعة هائلة
11:45 GMT
9 د
عرب بوينت بودكاست
الأطفال والطبيعة والعالم الافتراضي في العمل وفهم الموصلات الفائقة
11:54 GMT
6 د
مساحة حرة
هل تنجو زراعات العالم العربي من التغيرات المناخية ؟
12:03 GMT
34 د
عرب بوينت بودكاست
وسائل التواصل الإجتماعي.. نعمة أم نقمة؟
12:37 GMT
23 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
ملفات ساخنة
ما مدى قدرة إسرائيل على الدخول في حرب شاملة مع حزب الله؟
16:03 GMT
29 د
مساحة حرة
أهداف زيارة وزير خارجية إيران لبغداد وكردستان
16:34 GMT
29 د
On air
18:03 GMT
107 د
أمساليوم
بث مباشر

ما تداعيات الاستفزازات الإسرائيلية في رفح وانعكاساتها على مفاوضات تبادل الأسرى؟

© AP Photo / Israel Defense Forcesعملية برية في قطاع غزة - الجيش الإسرائيلي مدعوم بآليات عسكرية ودبابات
عملية برية في قطاع غزة - الجيش الإسرائيلي مدعوم بآليات عسكرية ودبابات - سبوتنيك عربي, 1920, 28.05.2024
تابعنا عبر
حصري
مع القصف الأخير لمدينة رفح، واستمرار العدوان على قطاع غزة، لا تزال الاستفزازات الإسرائيلية في رفح قائمة، لا سيما بعد الحادث الأمني الأخير، والاتهامات المتكررة من قبل تل أبيب للقاهرة بشأن عرقلة دخول المساعدات.
الاستفزازات الإسرائيلية تأتي في خضم استمرار القاهرة بمساعي وقف إطلاق النار والتوسط من أجل صفقة تبادل أسرى، ما دفع البعض للتساؤل حول مستقبل العلاقات بين البلدين في ظل تحركات تل أبيب الأخيرة.
وأعلن المتحدث العسكري المصري، أمس الاثنين، إجراء تحقيق بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النار في منطقة الشريط الحدودي في رفح، مؤكدا "استشهاد أحد العناصر المكلفة بتأمين منطقة الشريط الحدودي في رفح حيال حادثة إطلاق نار".
وتأتي الأنباء وسط تسارع وتيرة التصعيد الميداني في مدينة رفح في قطاع غزة المحاذية للحدود المصرية، مع إصرار إسرائيل على تنفيذ عملية برية واسعة النطاق في المدينة التي تضم 1.5 مليون فلسطيني، ووسط رفض مصري وإقليمي ودولي لتلك الخطوة، التي يُخشى أن تؤدي إلى وقوع خسائر بشرية هائلة.
مدينة رفح الفلسطينية - سبوتنيك عربي, 1920, 28.05.2024
"أونروا": مليون شخص فروا من رفح في الأسابيع الثلاثة الماضية

توتر قائم

بدوره اعتبر الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن العلاقات المصرية الإسرائيلية في توتر وشد وجذب ما بين الجانبين، والولايات المتحدة الأمريكية تسعى لتطيب هذه العلاقات بشكل أو بآخر، لأن مصر تلعب دور الوسيط المهم، وليس من مصلحة إسرائيل وواشنطن خسارة القاهرة في هذا السياق.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، الواقع الإسرائيلي وصل لمنتهاه من الاستفزاز، مسألة احتلال إسرائيل لمعبر رفح في ظل وجود فلسطينيين ورفع العلم الإسرائيلي هناك، وسيطرتها على ثلثي مساحة محور فيلادلفيا بالمخالفة للاتفاقيات المبرمة، والتصريحات الإسرائيلية التي تخرج بين حين وآخر لتحميل الطرف المصري دخول المساعدات الإنسانية ومنعها والتحكم فيه، رغم أن إسرائيل من تتحمل ذلك.
وتابع: "العلاقات بين الجانبين فيها شكل مستفز بحكم الأفعال الإسرائيلية وبسبب لعب مصر دورا مهما في الوساطة، حيث تريد أن تحافظ على شعيرات تحمل في طياتها شكل من أشكال التواصل والاتصال، حتى الوصول إلى وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى بصفقة ترضي جميع الأطراف، ومنع انفجار منطقة الشرق الأوسط.
وأوضح أن الضرر المصري من العدوان الإسرائيلي على غزة كبير، والضغط على مصر من قبل أطراف بسبب العدوان موجود، مؤكدًا أن العلاقات المصرية الإسرائيلية ستظل في توتر وشد وجذب واحتكاك مستمر، حتى التوصل لهدنة حقيقية، وتدرك إسرائيل أن معبر رفح مصري فلسطيني، ولا علاقة لها به، وفقا للاتفاقيات السابقة.
وأوضح أن الوجود الإسرائيلي في رفح يحمل استفزازا بشكل كبير، ومن الأهمية أن تدرك جيدًا ضرورة ألا تخسر الدول المصري، لأنها ستكون الخاسر الأكبر.

استفزازات إسرائيلية

اعتبر الدكتور أحمد فؤاد أنور، الأكاديمي المصري، والخبير في الشؤون الإسرائيلية، إن الجريمة التي ارتكبتها إسرائيل على الحدود المصرية من الجانب الفلسطيني لن تمر، وهو تصعيد خطير يرتكز على أكاذيب الراوية الإسرائيلية التي تحدثت عن إطلاق النار من الجانب المصري، فيما اكتفى جنودها بإطلاق طلقات تحذيرية فيما كانت المحصلة سقوط شهيد مصري، مؤكدًا أن نتائج التحقيق ستكشف ما حدث، وأن هناك ثقة تامة في القيادة السياسية والجيش المصري.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، ندعم الجيش المصري بكل قوة في مواجهة الاستفزازات الإسرائيلية، التي سيتم الرد عليها على أكثر من صعيد، مؤكدًا أن الجانب الإسرائيلي يحاول الضغط على مصر واستفزازها لأسباب عدة، منها اعتقاده بأن القاهرة قد تضغط على المقاومة الفلسطيني لتخفف من شروطها في التفاوض، وحتى تعيد القاهرة مراجعة موقفها الرافض بشكل كامل وقوي لفكرة التهجير والترحيل الجماعي، وتصفية القضية الفلسطينية.
الجيش المصري - سبوتنيك عربي, 1920, 27.05.2024
بعد حادثة معبر رفح.. مصر تحذر من المساس بسلامة عناصر التأمين المنتشرة على الحدود
ويرى أن هذه الأمور ضاغطة على الجانب الإسرائيلي، لا سيما في ظل رفض القاهرة التنسيق مع تل أبيب لتشغيل معبر رفح، بعد أن انتهكت الأخيرة اتفاقية المعابر، ومعاهدة السلام، معتبرًا أن إسرائيل أمام فرصة أخيرة، وعليها ألا تختبر صبر الجانب المصري، من خلال إحياء التفاوض وسحب القوات بشكل فوري من الجانب الفلسطيني لمعبر رفح، ووقف إطلاق النار والعودة للتفاوض من أجل تبادل المحتجزين والأسرى.
وأوضح أن الصمود الفلسطيني وعدم جهوزية جيش إسرائيل كان له أثر كبير في إعادة القضية الفلسطينية للأجندة الدولية، بعد أن كانت قد توارت لصالح تنسيق أمني أو تعاون اقتصادي، وسقطت الرواية الإسرائيلية التي تروج لها بأنها تحارب السنوار وحماس، واتضح للعالم أن ما تفعله من أجل إبادة الشعب الفلسطيني ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية.
ويعتقد أنور أن التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني سيتم ترجمتها على الأرض لنتائج ملموسة، منها إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، وسقوط معادلة الردع الإسرائيلي التي فشلت في توقع هجمات 7 أكتوبر، أو في إطلاق المحتجزين والأسرى، وفي كسر إرادة المقاومة.
وأشار إلى أن الجميع حتى في الداخل الإسرائيلي على قناعة بأن نتنياهو وحكومته المتطرفة يسعون لمكاسب شخصية، ولا يوفرون الأمن لإسرائيل، حيث يدرك الجميع بأن سبب التصعيد الخطير الذي يهدد استقرار المنطقة سياسات بن عفير وسموترتش وقطعان المستوطنين، معتبرًا أن التطورات الميدانية للمقاومة تثبت أن الجيش الإسرائيلي فشل ولا بديل عن التفاوض وإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني.
وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، حذر خلال لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، من العواقب الخطرة لأي عملية عسكرية تنفذها إسرائيل في رفح جنوبي غزة، وأكد ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في القطاع.
وسبق لمصر أن حذرت إسرائيل مرات عديدة من خطورة إقدامها على تنفيذ عملية عسكرية برية في مدينة رفح، المكتظة بالنازحين الفلسطينيين، معظمهم نزحوا إلى المدينة الملاصقة للحدود المصرية، بسبب استمرار الاستهداف الإسرائيلي المتواصل لجميع مناطق القطاع على مدى الستة أشهر الماضية، وأكدت أن عواقب ذلك ستكون "وخيمة".
وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية وأمريكية، خلال الأيام الماضية، نقلت عن مسؤولين مصريين تحذيرهم من أن القاهرة ستعلق العمل بمعاهدة السلام مع إسرائيل، جرّاء تحرك إسرائيل عسكريا في مدينة رفح الواقعة على حدود القطاع الجنوبية مع مصر، أو إذا ما اضطر فلسطينيون إلى عبور الحدود نحو شبه جزيرة سيناء.
إلا أن وزير الخارجية المصرية، سامح شكري، أكد التزام بلاده باتفاقية السلام مع إسرائيل، مشددًا على أن القاهرة ظلت تتعامل بفاعلية مع هذه الاتفاقية، وأضاف أن الاتفاقية كانت سارية على مدار الـ 40 عاما السابقة "وسوف نستمر في هذا الأمر، في هذه الحقبة، وأي تعليقات نطق بها بعض الأفراد بشأن هذا الأمر، ربما تكون قد شوهت"، بحسب تعبيره.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала