00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
مدار الليل والنهار
03:30 GMT
150 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
لبنان والعالم
18:03 GMT
107 د
ع الموجة مع ايلي
03:30 GMT
150 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
كواليس السينما
10:33 GMT
27 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
شؤون عسكرية
خبير: بايدن يريد إسرائيل جديدة في أوروبا وعلى حدود روسيا تحديدا لهزيمتها وتشتيتها
16:03 GMT
30 د
الإنسان والثقافة
الأدب الروسي امتد بعيدا لكل بلاد العالم وأصبح الأكثر تأثيرا عالميا
16:34 GMT
29 د
ملفات ساخنة
واشنطن تنتظر تواصل الوسطاء مع حماس لتمرير صفقة التبادل
17:03 GMT
29 د
مرايا العلوم
كيف يتحدى كربون فَجْر الكون فهمنا لظهور الحياة؟
17:34 GMT
29 د
لبنان والعالم
البرنامج الصباحي - اعادة
18:03 GMT
107 د
أمساليوم
بث مباشر

الرئاسة التونسية: اجتماع طارئ في القصر الرئاسي

© AFP 2023 / FETHI BELAIDالرئيس التونسي قيس سعيد في تونس 22 مارس 2021
الرئيس التونسي قيس سعيد في تونس 22 مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.07.2021
تابعنا عبر
أعلنت الرئاسة التونسية، في وقت مبكر صباح اليوم السبت، أن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، يعقد اجتماعا طارئا بقصر قرطاج الرئاسي.

وقالت الصفحة الرسمية للرئاسة إن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، يشرف على اجتماع طارئ بقصر قرطاج، دون مزيد من التفاصيل حول طبيعة وفحوى الاجتماع. 

يشار إلى أن البلاد شهدت مؤخرا، أزمة جديدة انتهت بإقالة وزير الصحة فوزي مهدي، في حين انقسمت مطالب السياسيين بين تفعيل التغيير الوزاري المعلق ورحيل الحكومة برمتها.

إذ شهدت معسكرات قرطاج والقصبة تراشقا كلاميا بين رئيس الحكومة هشام المشيشي من جهة، الذي حمّل وزير الصحة فوزي مهدي مسؤولية فتح مراكز التلاقيح لعموم المواطنين أيام العيد دون سابق إعلام، معتبرا أن تعطيل التغيير الوزاري تسبب في كارثة صحية، وبين رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي استضاف وزير الصحة المقال واتهم أطرافا لم يذكرها بتعمد نشر العدوى في البلاد والتفكير في التغيير الوزاري بينما تعاني البلاد من نقص حاد في التزود بالأكسجين.

وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي قد قرر يوم 20 يوليو/ تموز الجاري إقالة وزير الصحة فوزي مهدي على خلفية اتخاذه قرارا يقضي بفتح مراكز التلقيح في جميع أنحاء الجمهورية للمواطنين الذين تفوق أعمارهم الـ 18 سنة دون إعلام الأطراف المعنية مما تسبب في حالة من الاكتظاظ والفوضى والتدافع  وتهشيم المعدات الطبية.

واعتبر رئيس الحكومة في لقاء جمعه بإطارات من وزارة الصحة أن فتح مراكز التلقيح يوم العيد "قرار شعبوي ويمكن وصفه بالإجرامي" متهما وزير الصحة بسوء التسيير في قيادة الوزارة وبالتخاذل في اتخاذ القرارات المناسبة لمجابهة الأزمة الوبائية، مضيفا أنه تأخر في إقالة الوزير الذي شمله التحوير الوزاري منذ  كانون الثاني 2021.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала