00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
00:00
01:00
02:00
03:00
04:00
05:00
06:00
07:00
08:00
09:00
10:00
11:00
12:00
13:00
14:00
15:00
16:00
17:00
18:00
19:00
20:00
21:00
22:00
23:00
مدار الليل والنهار
03:30 GMT
150 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
عرب بوينت بودكاست
08:18 GMT
19 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
لبنان والعالم
18:03 GMT
108 د
ع الموجة مع ايلي
03:30 GMT
149 د
لبنان والعالم
06:00 GMT
123 د
كواليس السينما
09:03 GMT
27 د
ع الموجة مع ايلي
البرنامج المسائي
13:00 GMT
183 د
لبنان والعالم
18:03 GMT
107 د
أمساليوم
بث مباشر
 - سبوتنيك عربي, 1920
راديو
يناقش صحفيو "سبوتنيك عربي" على أثير "راديو سبوتنيك" آخر الأخبار وأبرز القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية. ونشارككم رأي وتحليل خبراء سياسيين وعسكريين واقتصاديين واجتماعيين من استوديوهات الوكالة في موسكو والقاهرة وبيروت.

اليمن في وضع اللاسلم واللاحرب وخلافات بين كل الأطراف

اليمن في وضع اللا سلم واللا حرب وخلافات بين كل الأطراف
تابعنا عبر
يعيش اليمن حالة من الجمود منذ عدة أشهر وخاصة بعد اندلاع الحرب على غزة التي تشغل غالبية دول العالم، لا سيما اليمن بوجه خاص مع فتح جماعة "أنصار الله" جبهة هناك من أجل دعم فصائل المقاومة الفلسطينية وضرب المصالح الأمريكية البريطانية لوقف دعمها لإسرائيل في الحرب التي تشنها على القطاع منذ حوالي ثمانية أشهر.
كانت المحادثات بين الفرقاء في اليمن قد شهدت تقدما قبل اندلاع الحرب على غزة، وانتظر الجميع توقيع اتفاق سلام ينهي الصراع المستمر منذ حوالي 10 سنوات، لكن كل شيء توقف، مما أدى الى تراجع عملية بناء الثقة من جديد بين الأطراف المتحاربة، كما أدى الى تفاقم الأوضاع الإنسانية التي هي بالأساس متردية بفعل الحرب المستمرة وخروج الكثير من المنظمات الإنسانية من اليمن.
كان وزير الخارجية اليمني شائع محسن الزنداني، قد أكد الحرص على الوصول لحل سياسي، لكنه قال إن الخيار العسكري للتعامل مع حركة "أنصار الله" مطروح، إذا استمرت جماعة الحوثي في تعنتها تجاه فرص التوصل إلى حل سياسي.
وأضاف الوزير اليمني أن "هناك اتفاقا بين الحكومة اليمنية الشرعية والميليشيات على عقد سلسلة من اللقاءات بهدف التعاون في ملف الأسرى وسبل الإفراج عنهم في العاصمة الأردنية، إلا أن الميليشيات تعتذر عن الحضور كلما اقترب موعد الاجتماع".
وأوضح الوزير أن الحكومة الشرعية، ممثلة بمجلس القيادة ورئيس المجلس الدكتور رشاد العليمي، تحرص على تعزيز السلام بما يخدم مصلحة الشعب اليمني الذي يتحمل تبعات حرب غير مبررة فرضت عليه وعلى حكومته.
وعلى عكس تصريحات الوزير قامت جماعة أنصار الله بالإفراج عن أكثر من 100 أسير لديها في مبادرة أحادية الجانب قبل أيام قليلة. وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الجماعة أفرجت عن 113 أسيرا من القوات الحكومية اليمنية في العاصمة صنعاء، من جانب واحد، ضمن المبادرة التي أعلنت عنها.
وقالت اللجنة في بيان صحفي إنها دعمت عملية الإفراج عن المحتجزين بناء على طلب من اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى ومقرها صنعاء وتابعة للحوثيين.
وأشارت إلى أن "المحتجزين المفرج عنهم هم من بين أولئك الذين كانت اللجنة الدولية تزورهم بانتظام وتقدم لهم المساعدة في صنعاء" والغرض من تلك الزيارات هو التأكد من معاملة المحتجزين معاملة إنسانية".
ورحبت اللجنة الدولية بعملية الإفراج الأحادية الجانب واعتبرتها "خطوة إيجابية نحو إحياء المفاوضات تحت مظلة اتفاق ستوكهولم".
وأعربت اللجنة الدولية عن استعدادها "لأداء دور الوسيط المحايد، من أجل تيسير الإفراج عن المحتجزين متى وافقت أطراف اتفاق ستوكهولم على الانخراط في هذه الجهود مجددا".
في حديثه لـ"لقاء سبوتنيك"، قال دكتور علي الزنم عضو مجلس النواب اليمني، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين، إن المنطقة تمر بظروف صعبة والوطن يشهد ظروفا استثنائية، سواء في الشمال أو الجنوب أو الشرق أو الغرب، وبالتالي في ظل الأحداث المتسارعة لاسيما في قضية غزة وانعكاساتها على الوضع اليمني، وكذلك الوضع في شمال اليمن أو المناطق التي يسيطر عليها المجلس السياسي الأعلى والعاصمة صنعاء حيث لا شك أنها الأكثر أمنا واستقرارا.
وأضاف أنه "لا يوجد ما يعكر الصفو باستثناء الحصار المطبق الذي ما زال يؤرق الشعب اليمني بشكل عام من قبل التحالف وأيضا عدم فتح المجال الجوي والبري والبحري كلها تجعل المعاناة مازالت مستمرة في هذا الجانب بشكل كبير خاصة ما يتعلق بموضوع عدم فتح مطار صنعاء أمام وجهات أخرى كما تم الاتفاق عليه في تفاهمات سابقة".

وتابع: "الأمور تسير بصورة جيدة بصفة عامة، وتتدفق البضائع بشكل مستمر رغم الافتقار إلى الحركة الحرة وعدم الفتح الكامل للطرق أمام البضائع كما كان معتادا، وبالتالي الأوضاع في المحافظات الشمالية نستطيع القول إنها بعكس ما هو موجود في المحافظات الجنوبية والشرقية التي فيها اضطرابات كبيرة ومظاهرات بسبب عدم تقديم الخدمات والكهرباء في عدن وغيرها إضافة إلى الوضع الأمني المترهل الذي يصيب المواطن في مقتل بعدم الأمن والاستقرار".

وأضاف علي الزنم: "وكل ذلك بسبب الميليشيات التي أفرزها التحالف وفي مقدمتها الإمارات من خلال محاولتهم السيطرة على فصيل الانتقالي وعن طريقه، وبالتالي أوجدوا وضعا مرتبكا في الشرق والجنوب وباتت الحكومة هناك المسماة بالشرعية في حالة شلل وفشلوا على اعتبار وجود سيناريو يراد له أن يحدث في اليمن بالتقسيم والتجزئة ضمن حالة اللاسلم واللاحرب وكل ذلك في إطار تصارع المصالح بين الإمارات والسعودية وكل منهما يسيطر على منطقة وكل منهما يريد أن يكون الوريث الشرعي في الترتيبات الأمنية وغرس السلطات الموالية لهما في اليمن".
قال اللواء أحمد سعيد بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، إنه "لا يمكن التراجع عن أهداف المجلس الانتقالي ووثيقته التي تجمع كل أبناء الجنوب من أجل الانفصال، وقد جاء تأسيس المجلس الانتقالي بعد نقاشات وحوارات مطولة اتفق عليها الجميع ليصبح الحاضنة الرئيسية مع إنهاء أي تباينات وتم وضعها في وثائق المجلس الانتقالي، وهو ما دعى الجميع للالتفاف حول المجلس الانتقالي وهو ليس ملك لشخص بل ملك للشعب الجنوبي عامة.
وأشار بن بريك إلى أن القضية الجنوبية تتحول الى شماعة دائما في اليمن كما يحدث في القضية الفلسطينية وهو بفعل قوى خارجية التي تنخر في القيادة، والمجلس الانتقالي يجري نخره من الخارج والداخل أيضا من خلال إبراز نقاط الضعف، وعدم إبراز القضايا الكبرى التي أنجزها طيلة السنوات الماضية، فقد أصبح المجلس يمتلك قوات تدافع عن أراضي وجغرافية الجنوب، ويمتلك المجلس قيادات قادرة على مجابهة القيادات داخل سلطة الشرعية.
وأكد اللواء بن بريك أن أكبر خطأ ارتكبه المجلس الانتقالي هو مشاركة المجلس الرئاسي للسلطة من خلال الحصول على أربع حقائب وزارية لا قيمة لها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала